ياسر عرمان


الكتابات

طيْفٌ مِن عبد الله بولا نَفْس المَلامِح ولا شَبَه | undefined

مدخل أول: عبدالله بولا كان تشكيلياً ، حلم بتشكيل العالم على نحو أكثر إنسانية واحتفظ ببعض ( الأحلام المؤجلة) لقد كان عبد الله بولا؛ مُثقّفاً موسوعياً ومرتباً ومتعدّد الضّفاف والمواهب وفنان يرتدي أكثر من عباءة وأكثر من بُعد؛ لقد كان مألوفاً وغريباً معاً. وكإنسان كان بسيطاً وعادياً تماماً مثل حبّات التراب والماء وكان صارم الملامح والقسمات، وينطبق ذلك على محاكماته الفكرية والثقافية، ولم يتورّع عن خو...