يعود مركز الدراسات السودانية كمنبر جامع لكل المبدعين والمثقفين ولكل المتجاوزين والمتمردين علي الواقع الراكد والقانع هو تجمع لابناء الغد من الشباب ونساء ومهمشين ومبعدين عن صنع الحياة في السودان. يعود المركز ليس كمجرد منظمة مجتمع مدني باهداف تقليدية معهودة في نشاط تلك المنظمة بل يعود كقاطرة تساهم بفعالية وروح مبادرة في عملية نهضة وتقدم الوطن علي أعمدة من القيم العقلانية والعلم والجمال والحرية والمساوة والتسامح وقبول الاخر .

اخر الكتابات

تسعى هذه الورقة الموجزة إلى تسليط الضوء على إرث السودان الثوري في دولة ما بعد الاستقلال مع التركيز على ثورة 19 ديسمبر 2018. لقد شهد السودان ثورتين شعبيتين، ثورة أكتوبر 1964 وانتفاضة أبريل 1985، ضد حكمين عسكريين، فضلاً عن الثورات المسلحة في جنوب السودان وغربه وشرقه. نجحت الثورتان الشعبيتان في اسقاط النظامين العسكريين، غير أنهما لم يحققا التغيير المنشود. اندلعت ثورة 19 ديسمبر 2018 ضد نظام حكم عسكري جاء بتخطيط ودعم من الجبهة الإسلامية القومية في السودان. تدثر النظام بثوب الإسلام السياسي، وسعى لإعادة صياغة الإنسان السوداني وتكييف حياته وفقاً لرؤيته وتوجهاته المنطلقة من الفهم المتخلف للإسلام. استطاعت ثورة 19 ديسمبر بعد (142) يوماً من الحراك الثوري المستمر، والمواجهة الشرسة أن تسقط النظام الأيديولوجي المستبد في نهار 11 أبريل 2019.

اقرأ البقية

المصطلحُ السائد لوصف الحراك الشعبي الديسمبري بــــِــــــــــــ"ثَوْرَةٍ" ضروريٌ تعبوياً ، ولكنه مُعَرَّضٌ للتحفظ وفق التعريف المُجْمَعِ عليه لهذا المصطلح وهو " التغيير الجذري "،والذي يحيل إلى الحصيله النهائية أكثر من الطريق إليها. لهذا السبب، ولأنَّ هذه المساهمة تنطلق من مقارنة بين تجربتي أكتوبر64 و أبريل 85 المشابهتين في جوانب أساسية،فأنها ستستخدم مصطلح "الانتفاضه"، بدايةً بالسؤال التالي :هل يُقَدَّرُ لمسيرة انتفاضة ديسمبر أن تخالف القاعدة التي أرستها التجربتان السابقتان لأنهما شكلتا "في واقع الأمر" جسرَ انتقالٍ من شمولية إلى أخري أكثر توفراً علي خصائصها؟ ليُسْمِنَ مَعْناً آخرَ لتكرار التجربة في 85 سوي أن الفكر السياسي السوداني فشل في استخلاص الدرس الصحيح من تجربة أُكتوبر 64 ، ومن هنا يَتَولَّدُ السؤال : هل توفَّر هذا الشرط "الآنَ" بما يمنع تكراراً ثالثاً للتجربه؟.

اقرأ البقية

يعود مركز الدراسات السودانية كمنبر جامع لكل المبدعين والمثقفين ولكل المتجاوزين والمتمردين علي الواقع الراكد والقانع هو تجمع لابناء الغد من الشباب ونساء ومهمشين ومبعدين عن صنع الحياة في السودان . يعود المركز ليس كمجرد منظمة مجتمع مدني باهداف تقليدية معهودة في نشاط تلك المنظمة بل يعود كقاطرة تساهم بفعالية وبروح مبادرة في عملية نهضة وتقدم الوطن علي أعمدة من القيم العقلانية والعلم والجمال والحرية والمساوة والتسامح وقبول الاخر .

اقرأ البقية