فنون

الكتابات

ابيض واسود للفنان حاتم الفاضلابي ...

ألوان الفنانة نجاة الماحي ...

ألوان الفنان طارق عوض الكريم ...

الضَّحوية" هيَ الحِصَّةُ التي يَتلقَّى فيها "الحيران" درْسَ القرآن الكريم، والتي يَتولَّى فيها الشَّيخُ الكتابةَ على ألواح "الحيران". وهذه الكتابةُ تَتمُّ بطُقُوسٍ مُوغِلةٍ في بيانها وإِبَانتها وسِحْرها الوَضيء...

يعد الشاعر صلاح حاج سعيد أحد الأصواتِ الشعرية المميزةِ في تراثِ الأغنيةِ السودانية. ولعله عاصر زمانين في مسارِ التطورِ الشعري الغنائي، إذ أسهم مع الجيلِ الذي برز في السبعينات في تجييرِ الأغنيةِ لعاطفةِ المرحلة...

عرض لأعمال الفنان التشكيلي السوداني حسين ميرغني ...

وداعاً حسين جمعان .. وداعاً ايها الفنان الفريد ودعت الساحة الفنية يوم الخميس 25 يونيو 2020 الفنان التشكيلي المتميز حسين جمعان الذي ولد بمدينة كسلا عام 1946 ودرس التصميم بمعهد الكليات التكنلوجية «جامعة السودان حاليًا» في العام 1966 ...

كتب هذا المقال د. عبد السلام نور الدين مباشرة بعد ان خرج أحمد الطيب زين العابدين من أهالي أم كدادة وسنار في الثالث من يناير عام 1998 من منزله بمساكن الكلية المهنية العليا بالخرطوم ولم يعد بعدها الي هذه الساعة ,وقد لا يعود ابدا وينشر بصورة كاملة الان لأول مرة في ذكري غيبته الثالثة عشر فارجو من القراء مراعاة فروق الوقت الذي التهم كثيرا من الاسماء التي وردت في وقائع هذا السياق الذي يعود بدوره الى عام 1998...

يمكن اتخاذ الفنان محمود عبدالعزيز كرمز أو ايقونة للدلالة والاشارة لتجسيد وقائع الشمولية لنفسها في انسان. فمحمود عبدالعزيز الذي كان عند محبيه قبل زمن قليل "ريحانة شباب السودان" ظهر قبل ايام في برنامج السر قدور الرمضاني وكأنه "طينة البؤس" الذي ذكرها الشاعر ادريس جماع.لقد تجمع كل قهر ورعب وذل وقمع وتشويه وحيونة العقدين السابقين،في انسان واحد،لأن ممارسات النظام – بالصدفة؟ - وقعت عليه دفعة واحدة.فقد سمحت ظروف الخواء الروحي وغياب الفن الملتزم بالانسان لبروز فن التسلية والفرح قصير ا...