د. محمد قسم الله محمد ابراهيم


الكتابات

كنّا كباراً بما يكفي ليتشكَّل لدينا وعيٌ كافٍ يؤهلنا كي نتذكر تلك الأيام .. أيام القطن في مشروع الجزيره و.. يا الشيخ أخوي يلاكا الزراعه أصلو العمل واجبو السراعه. كان هذا قبل أن تختطفنا إقتصاديات زمن البترول أو قُلْ الخدعه الكبري وقبل أن يتأرشف كل هذا الإرث الزراعي التليد ويُصبح ضرباً من ضروب الماضي تتغشَّاه لماماً بعض ذكريات تبعث في النفس جذوة الشجن أو قُلْ كان هذا قبل الشروع في وأد المشروع حين كان مشروع الجزيره...

في أوان التسعينات والزهو السلطوي يستبد بالمتجبهجين والمتجبهجات من الموالين الجدد جاء أحدهم محافظاً لإحدى المحافظات التي كانت تنشطر مثل الأميبيا بحثاً عن مناصب جديدة لعهد التمكين الذي كان نواة لكل التدهور المريع في كافة مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاخلاقية حتى لحظة كتابة هذه السطور. جاء هذا الأحدهم ويدعى (خ. ب) ينتعل مركوباً وجلباباً من الساكوبيس المهترئ يسبقه رتل من حاشيته بحك...

حكاوي الجبهجية (2) | undefined

ولا نقول الكيزان، فالإسم الشائع هو الجبهجية منذ جبهة الميثاق وما تلاها حتى استيلائهم على السلطة ذات ليل حين كان رئيس وزراء الديمقراطية الصادق المهدي غارقاً في حفلة آل الكوباني فوجد نفسه حبيساً في كوبر وتلك حكاية اخرى ، الشاهد أنّ موالاة الجبهجية كانت ذات يوم في بدايات الحكومة البائدة شرف يسعى له الساعون ويهرول له المهرولون ويلهث له اللاهثون، حتى باتت كلمة (جبهجي) مفخرة للكثيرين من المتشبهين والمت...

 حكاوي الجبهجية (1) | undefined