سياسة

الكتابات

أسرتني تلك العبارة الرشيقة التي ذرَّها على سمعي، أثناء حديث شفيف جرى بيننا في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا في أغسطس عام 1989م، أي عقب بضعة أيام من نازلة انقلاب الطغمة العسكرية الإسلاموية الحاقدة. قالها لي الصديق الراحل منصور خالد – طيب الله ثراه – وكأنه يترنم بقصيد من الشعر: (لو كانت الشعوب تُجزى بقدر تضحياتها لاستحق شعب السودان الفردوس جزاءً) ومنذ ذاك الزمن وقَرَت تلك العبارة في قلبي وعقلي معاً. ...

في البدء  لابد من شكر الأستاذ أحمد كمال الدين على مقاله الذي عنونه ،  بتفكيك مقولة ( الفصل بين الدين والدولة ) للكشف عما وراء هذه العبارة من دواهي ،  و الذي نشر بتاريخ 5 أبريل 2021 بصحيفة سودانايل . وكذلك  إزجاء التقدير للحركة الشعبية لتحرير السودان / قيادة القائد عبدالعزيز آدم الحلو على الجهد الذي من أحد مخرجاته الدفع بمسألة فصل الدين عن الدولة إلى منصة الأجندة المرتبطة بإعادة تأسيس الدولة السودا...

محرقة الجنينة الجريمة التى لاتنتهى المدنية التى لا تفارقها الاحزان بعد سنوات من انعدام الامن ، والصراعات وعدم الاستقرار، تعيش مدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور حالة من اليأس والاعتداءات المتكررة على المواطنين العزل من قبل مليشيات تقتل بلا رحمة وتنهب ممتلكاتهم واستهداف اى شخص فى المدينة مع غياب كامل للاجهزة الامنية فى المدينة والغريب فى الامر وبمفارقة عجيبة يظهرون القتلة فى مقطع فديوا وجثث...

جرت عبارة (الشيطان يكمن في التفاصيل) The devil in the details على ألسنة الفِرِنجة كقول مأثور لا يحمل بُعداً دينياً كما يتراءى لبعض الناظرين، بقدر ما هو عبارة عن فذلكة ذات أبعاد فلسفية. وقد استخدمه كثير من (الفلاسفة الوجوديين) أمثال فردريك نيتشة وجون بول سارتر والبير كامو وآخرون. ثمَّ أصبح فيما بعد كثير المداورة بين الناس يتداولونه كيفما اتفق. ويقال للتعبير عن شيء يبدو بسيطاً وجاذباً في مظهره، لكنه...

حسنا أن قام والي شمال دارفور الأستاذ محمد حسن عربي في الإسبوع المنصرم بزيارة لمقر رئاسة بعثة قوات حفظ السلام المشتركة بين الأمم المتحدة والإتحاد الإفريقي (اليوناميد ) بمدينة الفاشر و الوقوف عليه . خطة إنسحاب ( اليوناميد )  تمضي إلى نهاياتها ،  الأمر الذي يجعل التفكير في  إستغلال المقار التي شيدت في مساحات واسعة و جهزت بمعدات حديثة أمر يجدر التخطيط للتعامل معه بشكل ممنهج و رؤى إستراتيجية يجعلها  إ...

ثمة مثل شائع يقال له (وعد عُرقوب) ضُرب في رجل بذات الاسم وكان كذوباً كثير الوعود ونقضها. قصده شقيقه ذات يوم وطلب منه مالاً، وحينها كان عُرقوب يمسك بفسيلة نخل يريد زراعتها فقال لأخيه: عندما تثمر هذه النخلة سأعطيك طَلعها. وعاد إليه الأخ بعد أن أثمرت فقال له عرقوب: دعها تبلح. ورجع إليه مرة ثالثة بعد أن أبلحت، فقال له: دعها حتى تصير زهواً، فـانصرف الشقيق وعاد بعد أن زهت النخلة يسأله وعده، فقال له: دعه...

الديمقراطية سلوك ومنهج-الهيئة النقابية لأساتذة جامعه نيالا بقلم/موسى بشرى محمود على-26/03/2021 الحركة النقابية السودانية كانت ولا زالت واحده من أهم ركائز العمل الديمقراطي فى البلاد ولكن فى فتره ما أعياها النضال وأصبحت خامله،جامده،ألعوبة ومطيه بأيدي حكومة النظام المباد وأزلام عناصر جهاز الأمن والمخابرات والأمن الشعبي منذ انقلاب الثلاثين من يونيو المشؤوم الذى جثم على صدور الشعب السوداني بمنطق...

تصريحات مدير قوات الشرطة السودانية الفريق عيسي آدم  التي حملت تلميح حول عودة قوانين النظام العام جاء في توقيت كشف عن حالة الإرتباك التي تعتري العلاقة بين الأجهزة التنفيذية  في الدولة خلال الفترة الإنتقالية ، خلفية قوانين النظام العام تشير إلى أنه بدأ إجازة أول قانون في العام ١٩٩٥ في ولاية البحر الأحمر شرقي السودان ثم تم تعميم التجربة لتشمل بقية الولايات السودانية  لتكون ولاية الخرطوم  التالية في ...

يتعلق هذا المفهوم بشكل أساسي بمبدأ الشفافية الذي يشكل أحد أعمدة الحوكمة ودعامة من دعاماتها. ماذا يعني مفهوم قوانين الشمس المشرقة؟ هي القاعدة هي التي تفرض على الحكومة ومؤسساتها أن تكون جميع أنشطتها متاحة للجمهور، وأن تكون اجتماعاتها ومحاضرها وكذلك وثائقها ملكاً لعامة الشعب، وميسراً ومسهلاً له الوصول لها والحصول عليها، والاطلاع كذلك . ما هي الفوائد من قاعدة قوانين الشمس المشرقة؟ أتى مفهوم قاعدة...

تحتال النُخبة السياسية وتلتف حول خيباتها المُتوارثة بفرية سمتها (التسامح السياسي السوداني) وفي حقيقة الأمر هو مُصطلح هُلامي ومُضلل، إذ لا وجود له على أرض الواقع البتة. وقد ابتدعته النخبة أساساً للتحايل على شهوة السلطة التي أدمنتها، ويروج له المجرمون تحديداً لأجل الإفلات من العقاب، خاصة عندما تتعاظم جرائمهم التي تستوجب المحاسبة. تلك البدعة أدت إلى تعقيدات المشهد السياسي، وجعلت البلاد ترزح تحت وطأة ...

هناك مآسٍ لن تُنسى وإن تطاول عليها الزمن، فالقيم الأخلاقية التي عمل (الإخوان المُسلمون) على تدميرها لا تُحصى ولا تُعد، منذ أن ناؤوا بكلكلهم على ظهر الشعب السوداني، وتمطوا فيه لسنواتٍ عجافٍ. وهي المهمة التي ألبسوها ثوب القُدسية، وانبروا لها بهمة من أمَن العقاب فأساء الأدب. وقد نجحوا في ذلك نسبياً، إذ جذبوا لحياضهم بعض ضعاف النفوس - ترهيباً وترغيباً - فشاركوهم الضراء بُغية توسيع دائرة الفساد المادي ...

«سلسله مفاهيم وخطوات عملية مرجوه نحو مدنية الدولة السودانية- [82]» بقلم/موسى بشرى محمود على-12/03/2021 اليوم سنتعمق ونغوص أكثر فى الجزء الثانى من مقالنا عن الفساد فى مفوضية العون الإنساني وكما أسلفت التغيير لم ير النور فى هذه المؤسسة الأمنية العريقة وكتأكيد عملى على أن المفوضية مؤسسه أمنية بامتياز وما زالت تتعامل بنفس المنهجية وعقلية الحرس القديم تجد حتى طبيعة اللغة،المفردات والمصطلحات التى تست...

ويسألونك عن الفساد فى مفوضية العون الإنساني «سلسله مفاهيم وخطوات عملية مرجوه نحو مدنية الدولة السودانية- -[81]» بقلم/موسى بشرى محمود على-10/03/2021 {وَأَصْلِحْ وَلَا تَتَّبِعْ سَبِيلَ الْمُفْسِدِينَ (142)}-الأعراف مفوضية العون الانسانى أو ما يصطلح عليه انجليزيا" باسم«HAC» «Humanitarian Aid Commission» تعد من أهم واجهات جهاز الامن السودانى والنظام المباد وهى تقوم بأداء مهام أمنيه بحته تحت زريعه...

بعد تجربة مريرة ومؤلمة وقاسية، لن تجد من هو أقدر من الشعب السوداني في الشهادة على انحطاط من سموا أنفسهم (الإخوان المسلمين) وتسموا بأسماء عدة تملقاً وتزلفاً وخداعاً لمداراة سوءاتهم وما خُفي أعظم. وتلك تجربة تركت بصماتها الموجعة في النفوس، وأكدت بما لا يدع مجالاً للشك، أنهم أسوأ ظاهرة مرت على السودان وأهله، بما احتوشته من استغلال بشع للدين وإهدار مريع للقيم التي نهل منها الشعب السوداني ثقافته وأصالت...

المالية العامة Public Finance هي مجموعة الأنشطة المتعلقة بحصول الدولة على دخلها (الإيرادات العامة)، وانفاق هذا الدخل في اشباع الحاجات العامة بتمويل إنتاج أو شراء الخدمات العامة (النفقات العامة)، وهو هدف تسعي إليه كل الأنظمة السياسية. ...

ما من شكٍ أن الحوكمة بمعناها الشامل تشكل ذلك الغلاف الشفاف الذي يغطي كل جوانب المعاملات، والأنشطة التي تشهدها مؤسسات الدولة. ويُعد كشف الفساد من أهم أركان إنفاذ الحوكمة، وتطبيقاتها. وحتى يكتمل ذلك الهدف يجب أن يسهم الجميع، ويكون لكل منا دوره بدءً من أعلى الهرم التنفيذي حتى أدنى القاعدة. سنتطرق هنا للدور الشعبي، أو دور المواطن تحديداً، كأحد أعمدة الحوكمة، وكونه من المستفيدين من إنفاذها، وتحقيق وجود...

علينا ان نعترف أولاً أننا فشلنا في إدارة بلادنا بالطريقة التقليدية التي ورثناها و عملنا علي تطبيقها عبر أربع و ستين سنة، في ظل تخبط عجيب بين ديمقراطية عابثة و ديكتاتورية مهينة، حتى وصلنا الى ما نحن عليه الآن من فقدان تام للبوصلة و وقوف علي حافة إنهيار دولة كانت عظيمة و ذات تاريخ مجيد، تميزت بوحدة أهلها ،و تماسك ارضها، و عظمة صورتها خارج حدودها.. نعم كان السودان كل ذلك و أكثر، لكن ما ...

طفرت من عيني دمعة وأعقبتها زفرة حَرَّى حتى شعرت بمرارتها وحرقتها تنهش حلقي كأنها العلقم. ولا أظن أنني وحدي، بل من المؤكد قد شاركني الشعور نفسه كل من شاهد البروفسير مأمون محمد حسين يغالب دموعاً كظمت الغضب في جوفه حتى أصبح لا يقوى على الكلام. كان البروفسير الثمانيني يسرد مأساة تعرَّض لها قبل أكثر من ثلاثين عاماً على يد زبانية الحركة الإسلامية فيما سُمي (بيوت الأشباح) وللدقة لم تنهمر دموعه عندما كان ...

طلائع المنظمات الثورية بالخرطوم،لماذا الرفض؟! « سلسه مفاهيم وخطوات عملية مرجوه نحو مدنية الدولة السودانية-[78] » بقلم/موسى بشرى محمود على-27/02/2021 [يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَىٰ أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِّن نِّسَاءٍ عَسَىٰ أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ ۖ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ۖ بِئْسَ الِ...

عند حدوث تغيير سياسي في الدولة، خصوصاً لو كان ذلك التغيير عبر إنتفاضة شعبية أسقطت حكم ديكتاتوري شمولي له تاريخ دموي حافل بجرائم القتل و الإغتصاب و التعذيب و الإختفاء القسري للمواطنين، فإن أول ما يفعله النظام الجديد هو تحقيق العدالة لضحايا النظام المباد و إنصافهم عبر حزمة إجراءات قانونية تخضع لمعايير و أسس الحوكمة في بلد ديموقراطي تبدأ بإلغاء التشريعات و القوانين المذلة و الحاطة بالكرامة الإنسانية ...

رغم أن التاريخ لا يعيد نفسه مطلقاً إلا أن الأحداث في المجتمعات الراكدة وغير المتطورة تجعلها تبدو وكأنها متوقفة عند لحظة معينة من تاريخها وكأنها حجر وليس أمة ديناميكية متغيرة. وبسبب انشغالي بقراءات عن السلطنة الزرقاء (دولة الفونج) وجدت تشابهاً غريباً بين أوضاعنا الراهنة ومجريات الأمور بعد تحالف عمارة دنقس وعبد الله جماع. فعلى القمة نجد مجموعة من السلاطين من المكون العسكري يديرون كل شؤون البلد مستغل...

تناولنا في المقال الأول من هذه السلسلة عن مصطلح الحوكمة، ومفاهيم أخرى متعددة عن الحوكمة الشاملة، والفاعلة. كما تطرقنا في المقال الثاني لأهمية رفع الوعي المجتمعي بهذه الأسس، وتطبيقها على مختلف المستويات، وذلك بوعي أفراد المجتمع على ذلك، وتكتمل هذه المرحلة عبر ادخال مفاهيم الحوكمة وتدريب الطلاب عليها في المناهج التعليمية. هذا المقال يتناول حقوق المواطنة التي نص عليها دستور الدولة، ومختلف المعاهدات...

دأبت وغيري على إضفاء شتى النعوت السالبة على جماعة الإسلام السياسي، التي تُسمي نفسها خطلاً وكذباً (الإخوان المسلمين) ومن المفارقات أن ذلك وصف انتقدته تريزا ماي رئيس وزراء بريطانيا السابقة في خطبة مؤثرة ألقتها أمام أعضاء البرلمان الأوروبي قبيل استقالتها الأخلاقية من المنصب، إذ قالت: (يسمون أنفسهم الإخوان المسلمين وهم ليسوا بإخوان ولا هم مسلمون) وحينها قلت لها في سري حتى أنتِ يا تريزا! ذلك لأن الشهاد...

ضبطت السلطات السودانية، في منتصف الثمانينيات، شابا سودانيا، اتهم بالتخابر لصالح إسرائيل، وأودعته سجن كوبر في الخرطوم، وكان هذا قد نجح في العمل داخل مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في الخرطوم بصفة عامل نظافة. تصادف أنه أودع زنازين السجن معية سياسيين ومحامين اعتقلهم أمن الرئيس جعفر النميري. وقد حكى لي المحامي مصطفى عبد القادر سكرتير نقابة المحامين وقتها، تفاصيل قصة ذلك الشاب، كما رواها بنفسه. ما يهم م...

مازالت حكومة حمدوك تصر علي ممارسة سياسات التجويع والإفقار ضاربة بعرض الحائط معاناة الجماهير المتزايدة يوميا والتي وصلت حدا لا يطاق ومتجاهلة ابسط مطالب الثورة والثوار في الحلم بحياة كريمة تتوفر فيها ابسط مقومات الحياة من ماكل ومشرب٠ لم تكتفي هذه الحكومة برفع الدعم عن السلع الأساسية وخاصة الوقود والكهرباء إضافة لسياسات أخرى خاطئة أشعلت نار التضخم والذي اصبح خارج نطاق التحكم والسيطرة مثل سياسة ا...

يعتبر العام المنصرم 2020 عاما قاسيا بكل المقاييس على مستوي العالم من جراء جائحة كرونا وتداعياتها الصحية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية وفِي السودان وكما يعلم الجميع كانت الصعوبات والتحديات عظيمة على جميع الاصعدة في ظل وضع انتقالي متأزم وحكومة تواجه الكثير من الصعوبات والتحديات وفِي النهاية يقع كل العبء والمعاناة على كاهل المواطن الصابر والمغلوب علي أمره٠ في هذا المقال سنقوم بجرد حساب شامل لفحص...

مازالت هذه الحكومة المعزولة عن الشارع وبعيدة عن روح وأهداف الثورة مازالت سادرة في غيها في إصرار عنيد على الاستمرار في نهج النظام المباد واتباع خطواته "وقع الحافر على الحافر" وتقع في ذات الأخطاء "وبضبانتها كمان" والاغرب في الامر والمفارقة العجيبة التجاهل التام من قبل هذه الحكومة لكل الأصوات المعارضة والمنتقدة لسياساتها الخاطئة سواء ان كانت هذه الأصوات تعبرعن الشارع صانع الثورة الحقيقي او اعتراض من ...

على إثر إعلان الحكومة الجديدة تخلَّقت وتبلورت ثلاثة تيارات في أوساط الرأي العام، وقد أخذت حيزاً كبيراً في النقاشات والحوارات والتحليلات مداً وجذراً. ويُعد ذلك أمراً طبيعياً بالنظر للظروف القاسية التي يمر بها الوطن منذ الإطاحة بديكتاتورية الأبالسة. فالتيار الأول رواده هم المتفائلون، خليط من المثاليين والبراجماتيين يرون أن الخروج من الأزمة مسألة وقت. التيار الثاني على النقيض تماماً، وهؤلاء هم المتشا...

الحوكمة الفاعلة في المجتمعات تنعكس إيجابًا حين يدرك المواطن حقوقه فيطالب بها، ثم يدرك واجباته فيلتزم بها في الحلقة الثانية من سلسلة مفهوم مصطلح الحوكمة نتناول اليوم أهمية برمجة المجتمع، خاصة الجيل الجديد من الجنسين، وذلك لضمان نجاح الانتقال الديمقراطي. وفي هذا المقال ننتقل إلى تجارب بعض الدول الأفريقية التي تتشابه فيها الكثير من السمات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والتاريخية، مع السودان. ...

احتجت طائفة من المسلمين أثناء خلافة عثمان بن عفان وتمردت عليه، بدعوى أنه يُحابي عَصَبته من بني أمية، أي ما يُعرف راهناً بمصطلح (المحسوبية) Favoritism وتطورت الأحداث بصورة دراماتيكية وأفضت إلى محاصرته في بيته، وتطاول أمد الحصار إلى أن بلغ الأربعين يوماً. وكان مطلب المُحاصِرين الوحيد حتمية تنازله عن الإمارة. ومع اشتداد الأزمة طلب منه بعض مشايعيه أن يفعل، فقال قولته التي سارت بها الركبان (لن أخلعن ثو...

أدمنت هذه الحكومة "المعزولة" عن الجماهير والبعيدة عن نبض الشارع اُسلوب الخداع والتضليل حتي اصبح السلوك السائد لها في التعامل مع ابسط الأشياء وهذا السلوك في الخداع والمراوغة يعكس تماما ابتعاد هذه الحكومة عن نبض الشارع وابتعادها عن الثورة وعدم ارتباطها بأهدافها٠وأثبت الأيام والشهور الماضية من عمر الثورة حقيقة الفشل الذريع في معظم الملفات لاسيما ملف الاقتصاد ومعاش الناس٠ وبرز هذا الفشل في وضع وتنفي...

يتردد مصطلح الحوكمة كثيراً على مستوى مساهمات الناشطين في مجال الفكر، والأكاديميا، والسياسة، والمجتمع المدني، وذلك عند الحديث عن الحكم الرشيد. ومن الملاحظ أن هذا المصطلح ينطرح في العديد من المحاور المتصلة بالجدل المجتمعي، ومع ذلك يرتبط في ذهن الكثيرين بالسلطة الحاكمة، وقضايا الفساد تحديدا. في هذه المقال نتناول مفاهيم تتعلق بهذا المصطلح، وكيف استطاع أن يفرض نفسه في الآونة الأخيرة على وسائل الإعلام...

في قلب ثورة ديسمبر المجيدة التي مهرتها دماء الشباب الطاهرة تأتي الأنباء بأن عصبة من أنصار والي البحر الأحمر المخلوع محمد طاهر إيلا هاجمت مبنى لجنة إزالة التمكين بمدينة بورتسودان دون أن تتصدى لها قوات أمنية أو عناصر من شباب المقاومة، كما صار من المعتاد أن يكبر ويهلل أعضاء هيئة دفاع الفاسدين من النظام البائد داخل المحاكم التي يفترض أن تكون محاكم الثورة وقد رأينا كيف تكون محاكم الثورة في بلدان عربية ...

لا يختلف إثنان في أن الوضع السياسي في أزمة متصاعدة والقوى التي تصدرت واجهة الأحداث لحظة سقوط النظام البائد وقادت الشارع بإعتبارها الممثل لقوى الثورة تفرقت أيدي سبا ولا تكاد تنفك من غيبوبتها السياسية ، الوضع السياسي الآن دقيق ومعقد ويثير الغثيان ولا يبين منه إلا الطريق إلى الفوضى وسوء المنقلب وشماتة الكيزان ، فجميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية حمراء ومتهاوية ومتهالكة وقد دقت جميع نواقي...

مرت السنة الأولى من عمر حكومة الفترة الإنتقالية التي إتسمت الغلة فيها بمعايير المستحقات المرصودة تتفاوت ما بين الإخفاق في بعض الملفات والنجاح الآمل في إختراق إيجابي للبعض الآخر ولكن الأكثر ألما وإقلاقا هو ما وصلت إليه حال البلد و التداعيات المفرطة في الخيبة جراء الموقف من شعارات الثورة :حرية ، سلام وعدالة والثورة خيار الشعب ، تلك التداعيات التي وقفت حائلا بين الجماهير وأحلام الشهداء وبينها وبين ال...

مثل كل الحُواة لن يعوز العُصبة المُندحرة إعادة إنتاج حيلهم وأساليب الفهلوة التي درجوا عليها طيلة سنوات حكمهم المشؤومة. إذ طفقوا يتباكون الآن ويرمون الآخرين بممارسة الإقصاء ويوصمونهم بالفشل، في حين أن ذلك من صُنع أيديهم. ولا يخفى على أحد أن أفعالهم هذه تنم عن ضربة استباقية هدفها ترهيب وترعيب الخلق من مآلات أن تأخذ الثورة مداها. وفي نفس الوقت يظنون أن ذلك سيكفل لهم استدرار عواطف الناس والظهور بمظهر ...

أستغرب من يتوقع أن نحتفي بالحكومة المقبله وأن نرفع سقف توقعاتنا ونفتح شبابيك الأمل؟؟ من أين يأتي الإحتفاء من تجربة سابقه محملة بالإخفاقات؟ أم من تقييم للحكومة الحاليه تحديدا للسلبيات ومحاولة لتجاوزها... أم نحتفي بمشاورات في غرف مغلقه الشعب مغيب منها تماما.. وما يرشح منها صراع في المناصب وليس خلافا في البرامج والخطط؟؟ في خضم هذا السعي المحموم بين القوى السياسيه لتشكيل الحكومة الإنتقاليه هل نستغر...

تبقى مسائل حقوق المرأة وما يليها ويلي الأسرة، من قانون الأحوال الشخصية، أحد المؤشرات الهامة التي تعكس درجة المدنية والحضارة التي بلغها الشعب السوداني، والدرجات التي يتطلّع لها. إن قضية المرأة، من حيث تعزيزها وتقويتها والعمل الجاد لرفع كل أنواع التمييز السلبي تجاهها، لهي الواجهة الحضارية التي تعكس مُحيّا الشعب وجوهر ثقافته وحضارته. وفي هذا تبقى اتفاقية سيداو، للقضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بمثابة المحك الذي نختبر مدى تقدمنا أو تأخرنا في هذا المضمار. ...

في إطار حالة السيولة التي تجتاحنا في كل شيء، وبينما القوم يتطلعون لولادة حكومة طال انتظارها، لفت انتباهي حديث أدلى به السيد مجدي عبد القيوم لصحيفة الحداثة يوم 18/1/2021م والذي وصفته الصحيفة بالقيادي في تحالف قوى الحرية والتغيير وعضو لجنة الترشيحات. وكلاهما موقع تُرفع لشاغله القُبعات. قال: (إن التحالف ليس مؤهلاً الآن لاختيار مجلس وزراء، لا من حيث الهيئات المعنية بهذا الأمر، ولا كحاضنة سياسية) ولعمر...

بداية، ليس في جدل الحدود في منطقة الفشقة (600 كيلومتر مربع) بين السودان وإثيوبيا جديد سوى وجوه الحكام في البلدين. .. المشهد الذي تقرع له الطبول في الخرطوم لا يكاد يسترعي أحداً من السكان في شرق السودان، وعلى طول امتداد الحدود المشتركة بين البلدين، إذ لا يختلف في شيء عن الأخبار الموسمية للآثار المدمّرة لنهر القاش، المنحدر من الهضبة الإثيوبية، وعجز حكومي تاريخي عن السيطرة عليه. ويمكن الوقوف على عدة م...

ان تطور الازمة المستمر فى دارفور بشكل عنصرى ادى الى استهداف النازحين بمعسكرات (كرندق وابوذر) وصراعات اخرى فى جنوب وسط دارفور فى ظل الهشاشة الامنية واستخدام السلاح بشكل مفرط من قبل مليشيات الجنجويد وتأجيج الصراع و زيادة النعرات العنصرية، مما أدى إلى اشتعال نيران الحرب القبيلة التى سوف تكون اعنف مما نتوقع بسبب انتشار السلاح لا يزال التوتر شديًدا فى العديد من مدن وقرئ دارفور يطرح امامنا سؤل عن من ه...

وصل الوضع حقيقة في السودان إلى مفترق طرق ، التصاعد والتضاد والإستقطاب والإنقسامات يتهدد كل عناصر الدولة وشبح الإنهيار الكامل للوضع الإقتصادي والخدمات الصحية والتعليم ورهن القرار الوطني والسيادي وقضية السلام لمشيئة الأحلاف والمحاور كل ذلك قاد الوضع الهش لحالة من السيولة السياسية والأمنية والإحباط العام والخوف من المجهول المعلوم ذلك ان الفترة الإنتقالية لا تسير وفقا لمشيئة ثورة 19 ديسمبر 2019 والتي تبنت شعارات الحرية والسلام والعدالة وفقاً لإعلان الحرية والتغيير وحسب الوثيقة ا...

يُعد مصطلح (الجنجويد) من المصطلحات الحديثة التي دخلت القاموس الشعبي السوداني. وقد ارتبط ظهوره بالعُصبة البائدة عندما كانت تخوض حرب الإبادة الجماعية في دارفور. وبحسب المخيلة الشعبية فالتسمية تُعزى أساساً للقوة الباطشة التي يستخدمها أناس كالجن، لا تعرف الشفقة ولا الرحمة طريقاً نحو قلوبهم، وضحاياهم أناس بسطاء، يفترشون الثرى ويلتحفون السماء ويأكلون من خشاش الأرض. لهذا ليس غريباً أن يستدعي تفسير المصطل...

عقب انتصار ثورة ديسمبر المجيدة وبداية المشاورات لتعيين رئيس (وزراء الفترة الانتقالية لحكومة الثورة توقعت بداية أن يتقلد المنصب المصيري للوطن مواطن سوداني: مستنير ومصادم وحازم يسهر على شعارات الثورة ويعمل على إسعاد هذا الشعب الذي عانى ثلاثين عاماً من الظلامية والاستبداد والحرمان. وسعدت لاختيار د. عبد الله حمدوك بسبب خلفية أعرفها وتوقعات وآمال أعلقها على من اختارته قوى الثورة خاصة وهو يرتكز على زخم ...

الطب العدلي في السودان : المهنية و الدوافع السياسية والمادية كشفت  النيابة العامة في العاشر من يناير 2021 التطورات اللاحقة للقبض على الدكتور (ج ي )، أحد أخصائي الطب العدلي بالسودان، حيث وُجهت له ثلاث تهم تحت المواد: ٨٩/ ٩٧/ ١٠٨ من القانون الجنائي السوداني لسنة ١٩٩١ (مخالفة الموظف العام  بقصد الأضرار أو الحماية، الإدلاء ببيان كاذب والتستر على الجاني). لن أخوض في التفاصيل طالما أن الحالة  قيد التحق...

صار من البديهي أن أي محاولة لإنجاز التنمية والنهضة الحضارية في أي بلد يتطلب أن تبني البلاد نظاماً تعليمياً عصرياً أي ينتمي لحضارة القرن الحادي والعشرين القائمة على العلم والعقلانية والحرية. ومن هذا المنطلق ازداد الاهتمام بالتعليم والمناهج الحديثة التي تخلق مواطناً صالحاً قادراً على التفكير وحل المشكلات والعيش في سلام وتسامح ويرنو دائماً إلى المستقبل والغد المشرق. ولكن السودان ظل خارج هذا التاريخ ا...

أعدت تشغيل مقطع الفيديو الذي إنتشر في الوسائط لسعادة اللواء بالقوات المسلحة أمير يوسف  الذي يشغل وظيفة سكرتير بالمجلس السيادي ، عند مخاطبته الإحتجاج السلمي الذي عرف إعلامياً بوقفة مناصري فضل محمد خير  القيادي  بالمؤتمر الوطني المحلول و  مدير بنك الخرطوم السابق ، لابد من الإشارة إلى أن الوقفة جاءت إحتجاجاً على قرارات لجنة محاربة الفساد وتفكيك التمكين لنظام ال30 من يونيو   1989  التي بموجبها تمت إست...

التجربة السودانية لبعد الاستقلال ظلت تثبت أن إرادة السودانيين/ات في مقاومة الدكتاتوريات لا يمكن إعاقتها لأن حركتها إيقاع مشترك جريان نهر النيل الخالد ، و بذات القدر حينما يهدر مد الثورات فانه يوازي الفيضان الذي يختار توقيت معانقته لليابسة خارج مجراه في فعل رافض للعادة و القيود ....

الوضع السياسي الراهن أقرب إلى المشهد السريالي الذي يغيب فيه أي مكان للمعقول والمنطق، وبالتالي يصعب التحليل والتوقع تأتي التصريحات من كل جهة: البرهان، مناوي، جبريل إبراهيم، دقلو، إبراهيم الشيخ، وتحتل نظارات القبائل صفحات الإعلانات في الصحف، ويزور وفد الجبهة الثورية الشيخ الياقوت ...

في إطار سلسلة حوارات كنت قد أجريتها مع قيادات الأحزاب السياسية بعد انتفاضة أبريل، حاورت الزعيم الراحل محمد إبراهيم نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني. وكان ذلك تحديداً في أوائل شهر سبتمبر 1985م وخلال الحوار كنت قد وجهت له السؤال التالي: (كشفت نشرات التجمع الوطني عن ميزانيات مخيفة لأجهزة نظام نميري. وبما أن الحكومة أعلنت عن ترشيد الإنفاق، فلماذا لم ينعكس ذلك على الوضع المعيشي للمواطنين؟). أج...

مثّلت المطالبة بالإسراع في تكوين المجلس التشريعي، مطلباً مقدّماً من مطالب مواكب الذكرى الثانية للثورة، وقد حاول الثوار من لجان المقاومة الإعتصام أمام أبواب مبنى المجلس التشريعي، للتأكيد على المطالبة، ليس فقط بضرورة قيام المجلس التشريعي، وإنما طالت المطالبة طبيعة تكوين المجلس ذاته ( مجلس ثوري، التشريعي للثوار). وتأتي هذه المطالبة لتؤكد اتقاد جذوة الثورة واستمرارها، في ظلّ سخطٍ من الأداء الضعيف لمكو...

بمناسبة مرور عامين على ثورة ديسمبر المجيدة، كان احتفائي بها محصوراً بين التأمل في واقعنا الراهن وما كان عليه الحال قبل الثورة، وبالطبع كلاهما لمختلف جدا. سيجد المرء كثيراً من الفوارق التي تتعدى دوائر التبسيط المُخل. فالأمر أبعد من تغيير سياسي من نظام ثيوقراطي ديكتاتوري مارس كل أنواع الانتهاكات إلى نظام انتقالي كسيح. ولكن مع تعثره يأمل أن يفتح الباب لتأسيس نظام ديمقراطي كامل، لأن بحدوثه يكون السودا...

في ذكرى ثورة  ديسمبر المجيدة .... الدفاع الشعبي سؤال قائم ؟ <br /> التواريخ العظيمة تكتبها نضالات الشعوب نحو الحرية و الكرامة ، وهاهي ذكرى ثورة ديسمبر المجيدة تعزز مسارها في صفحات التاريخ الإنساني ،ديسمبر  ٢٠١٨عمق علاقته مع  الشارع المنحاز للتغيير و كذلك مناصري الديمقراطية و رفاهية الإنسان والشعوب من كل شعوب العالم ،  دلالات عديدة فإلى جانب أنه شهد بسالة منقطعة النظير في مسار الثورة السودانية فهو...

من المتوقع أن تنتهي ولاية بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بدارفور والمعروفة إختصاراَ ب«اليوناميد» والتى تتواجد فى مختلف أرجاء إقليم دارفور ومكتب للمتابعة والاتصال والتنسيق لها بالخرطوم وفق الفصل السابع بالقرار رقم«1769» الصادر من مجلس الأمن الدولي فى جلسته ...

الثورة السودانية المجيدة التي وضعت نهاية لحقبة سيطرة الإسلاميين السودانيين ما تنفك الإ و تكشف عن عمقها الضارب في علو الكعب وإستحقاق السودانيات /ين للتمتع بالديمقراطية و الحق في الحياة و العيش الامن والكريم ، الإسلام السياسي الذي إستندت عليه تجربة الإسلاميين السودانيين كفلسفة كانت تدرك بأن نقاط ضعفها تكمن في التنوع السوداني و البنية المدنية النسبية التي ارتبطت بفترات الحكم الديمقراطي القصيرة لما ب...

.. في المقالات السابقة كنا قد تعرضنا لأهمية مواجهة و نقد تجربة الصادق المهدي في حياة السودانيين السياسية و فرص الحكم و ما ترتب علي هذه التجربة من نتائج ما زلنا نحصد آثارها الي الآن من عدم إرساء قواعد متينة للتجربة الديمقراطية السودانية بالإضافة إلي بقاء تجارب الحكم بواجهة حزبية و هيكل و عقل طائفي اعتمد علي الدوام علي بقاء الطائفة و انساقها كماكينة للوصول الي سدة الحكم عبر صندوق الانتخاب و الناظر ...

بعد حوالي ستين عاما من النشاط السياسي، ورحلة طويلة من الصعود والهبوط والاعتقال وحياة المنفى، ترجل الصادق المهدي عن المسرح السياسي في السودان. ستون عاما ترك فيها بصمات واضحة طبعت كثيرا من أوجه الحياة السياسية في السودان. ويصعب على كل من يتصدّى للكتابة عن شخصية الصادق المهدي أن يتتبعها على خط واحد مستقيم، إذ إنه شأن كثيرين من أبناء جيله من السودانيين الذين دخلوا المعترك العام السياسي، أو الثقافي، ات...

كانت هناك كثير من القواسم المشتركة بين كل النُعاة. لم يختلف فيها أحد عن أن خُلقه وأدبه وتواضعه كان سمة بارزة في سلوكه. ولم يقل أحدٌ إنه كان غضوباً أو متعالياً أو متعجرفاً أو مزدرياً غيره، لا سيما، وقد جانب ذلك ببراعة في بيئة كان يمكن أن تهيء له كل ذلك عنوةً، إلا أنه مضى في طريق آخر رسمه لحياته بنهج طالما سهر الخلق جرائه واختصموا. ...

حملت وسائل الإعلام البدء في تشكيل مجلس شركاء الفترة الإنتقالية التي نص عليها إتفاق سلام السودان الموقع في أكتوبر 2020 ، و لاحقاً تم إعتماد الإتفاق في الوثيقة الدستورية 2019 , لا أود الخوض في الإختصاص ، بقدر التركيز علي الإطار النظري لفكرة المجلس ،وهنا أجدني أشير إلى تجارب سابقة إرتبطت بالوثيقة الدستورية منها اللجنة المشتركة بين تحالف الحرية والتغيير والمجلس السيادي للإشراف ومتابعة تنفيذ المصفوفة...

.. في البدء نعلن عن ترحمنا الإنساني، العميق علي رحيل السيد الصادق المهدي و نسأل الله له الرحمة والمغفرة و الرضوان و أن يتقبله قبولا حسنا و يكرم وفادته اليه ، و هذا قدر الأولين و الآخرين الذي ما منه بد و يوما ما كلنا ملاقو هذا المصير و أن طالت سلامتنا . .. السيد الصادق المهدي بموزايين الإنسانية و الاخلاق السودانية كان طيب المعشر، لبق الحديث، إجتماعي موغل في العادات السودانية المشتركة بين أهل السودا...

وقّعت الحكومة السودانية، في أغسطس/ آب الماضي، اتفاق جوبا للسلام مع حركات مسلحة في إقليم دافور وفي جنوب النيل الأزرق. وبغض النظر عن تفاصيل مخيفة تضمنها بلا جدال، هو خطوة في الاتجاه العام الصحيح نحو تحقيق السلام المنشود في السودان. تفاصيل مخيفة، لأنه اتفاق ناقص، لن يجعل أحدا في السودان أو خارجه يقول إن السلام قد تحقق الآن، طالما بقيت قوى فاعلة ومؤثرة خارجه. وتتمثل هذه التفاصيل المخيفة الصورة التذكار...

انطلاقاً من إيماننا بضرورة إشراك الجماهير في طبيعة وإدارة العمل الجماعي المعني بتنمية الوعي وبناء الوطن والإنسان، من خلال تمليكها الحقائق والوقائع، والإسهام في ترسيخ مبادئ الشفافية في فضاء منظمات المجتمع المدني، ومن أجل التاريخ أيضاً، يأتي هذا التقرير (تقرير عن الندوة والفيلم الوثائقي) مبيناً تفاصيل وقائع الندوة الفكرية التي نظمتها عمادة ...

لابد أن نحييهن في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة (25) نوفمبر، وعلي ضوء أتفاقية سلام جوبا، أولئك النسوة القابعات في قاع البؤس، وفوق هيكل الأحزان، حيث معسكرات النزوح التي تقارب 105 معسكرا في ولايات دارفور ، منهن التي تقع علي عاتقهن احمال المعيشة في معسكر النيم ( 100 الف نازح)، ومعسكر كلمة، وكذلك وسط دارفور حيث بلغ عدد من بالمعسكرات 370 الف نازح! وهوامش المدن الكبري. الكريمات اللائي هربن من...

واقع الشراكة السياسية في السلطة خلال الفترة الإنتقالية في السودان بين المكونيين المدني والعسكري يتطلب ممارسة السلطات بنهج تكاملي بعيداً عن الركون لفكرة التقابل أو النظر إلي جوهر العلاقة في سياق التناصف المنصوص عليه في الوثيقة الدستورية 2019 حول رئاسة المجلس السيادي ، الواقع المرتبط باتفاق سلام السودان 2020 الموقع في جوبا بدولة جنوب السودان يفتح المشهد إلي ضرورة الإنتباه إلي المكون الثالث الم...

لم يشاء أن يطرح الموضوع في الاجتماع الرسمي لمجلس الوزراء، فانتظر حتى انتهى الاجتماع الذي كان بخصوص مناقشة الميزانية العامة في يوليو 1983م وحينها كان الحديث يدور همساً عن مجاعة محتملة ستشهدها البلاد. فقال: عندما شرحت الأمر للرفيق الكولونيل مانغستو وأكدت له أن الأزمة تتطلب منَّا تخصيص أموالاً إضافية لمضاعفة الاستعدادات، أجابني بصرامة لم أعهدها منه، بل ما كنت أُظن أن الأيدولوجيا التي تجمعنا معاً ستعل...

سألت نفسي وربما تساءل الكثيرون مثلي: لماذا تبدو (اتفاقية جوبا للسلام) باردة كجثة هامدة ماتت قبل أن تُولد أو بالأحرى قبل أن تُطبَّق عملياً؟ بصورة أخرى لماذا يبدو الانفعال الشعبي بها ضئيلاً، لا سيَّما في مناطق النزاعات والحروب؟ بدليل أنه لو قُدر لك أن تستفتي رهطاً من الناس حول نصوصها، لما وجدت من يُعطيك إجابة شافية. بل أصدقكم القول إنني قرأتها على عجل من باب الإحاطة بالشيء ولا الجهل به. فقد علمتنا ت...

واضح أن الاستقطاب الحاد بين قوى الحرية والتغيير بعضها بعضا، وكذلك التنازع بينها وبين السيادي والتنفيذي من جهة، وارتياب أطراف منها من السلطة الجديدة للحركات المسلحة من الجهة الأخرى، خلق حالة جديدة في المشهد السياسي. هذه الحالة ستفرض عاجلا أم آجلا بالضرورة تحالفات مبنية على خلفية الصراع التاريخي بين المركز والهامش، أو بين الخرطوم ومناطق النزاع إن شئت. والواقع أن اتفاق سلام جوبا مثل مرحلة فارقة في ع...

مع تقديرنا للحيثيات التي أجبرت الحزب الشيوعي على الانسحاب من ميدان قوى الحرية والتغيير سوى أن لا مهرب للحزب الشيوعي من التحالف الجماعي مع قوى الثورة بتنظيماتها كافة. فالمرحلة الحالية التي تمر بها البلاد تتطلب ترميم - لا تفتيت - مظلة الحاضنة للفترة الانتقالية لتشمل كل القوى الحية في المجتمع التي ساهمت في إنجاز التغيير. وهذا عمل كان ينبغي أن يكون المسؤولون عن الحزب الشيوعي على رأس قيادته، وذلك بإعا...

المتابع لأداء المكون المدني بالحكومة الانتقالية السودانية يقف علي غياب الأستاذ فيصل محمد صالح الناطق الرسمي ووزير الثقافة والإعلام، عن المشهد المرتبط بإعلان موقف الحكومة ا من مسالة التطبيع مع دولة إسرائيل ذاك الغياب ودون بحث عن أسبابه في تقديري محفز موضوعي للدفع بإقتراح لفصل الثقافة كوزارة و تبعية منصب الناطق الرسمي للحكومة لوزير الاعلام لاسباب ساوجزها في صلب المقال . في تقديري جدل التطبي...

مهما اختلفنا مع الحزب الشيوعي أو إتفقنا فلا أحد يستطيع ان ينكر نضالاته من أجل الحريه ولا دوره المرتقب في بناء دولة المواطنه والمؤسسات. نحترم حقه و إستقلاليته في إتخاذ ما يراه مناسبا ولكن من حقنا ان نعلن إختلافنا وأن نسطر إحباطنا فقد كان العشم غير ذلك. لقد خرج الحزب بقرار يحمل حيثيات ونتائج قادته لمفارقة قوى الحرية والتغيير ولكن للأسف لم تقنعنا الحيثيات ولم تعجبنا النتائج فحق علينا ان نقول ذلك ليس ...

كَتَبْنا أمْس في تحليلنا للانتخاباتِ الرئاسيّةِ الأمْريكيّةِ "إمّا فوزٌ واضِحٌ لأحَدِ المُرشّحين لا يدْفع المُرَشّح الآخر، بالأخصِ ترامب، للتشْكيكِ فيه أو ستَدْخل أمْريكا المُنْقسِمة، كما لمْ يحْدُث لها من قبل، في المَجْهول". فإلى أين تَتَّجِه نتائج الانتخابات الرئاسيّة الأمْريكيّة التي جرت يوم 3 نوفمبر الجاري؟ هل إلى إعْلان انْتِصار دونالد ترامب، أمْ إلى انْتِظارِ حُكْمٍ قضائي من المحْكمة العُليا...

ضمن تحالفاتنا السياسية الرائدة كانت كتلة "الإجماع الوطني" هي الوحيدة التي امتلكت موقفاً نظرياً واضحاً لإسقاط نظام الحركة الإسلامية بعد انتفاضة 2013. وهو أكثر تحالف أدى دورا مميزا للمساهمة في تنظيم الحراك الثوري، وعملت خبرة قادته الطويلة، وكوادره، بجانب كوادر حزبية ومستقلة أخرى، على تشبيك، وقيادة الفعل الثوري بعضه بعضا حتى تحقق نجاح الثورة. ففي الوقت الذي كانت فيه كتلة "نداء السودان" تراهن على الحل...

يفر السودانيون من الكذاب فرار السليم من الأجرب، ولكن هذا لا يعني كلهم من جنس الملائكة، فالكذابون بيننا كُثر خاصة وسط فصيلة السياسيين، حيث يكثُر الأنبياء الكذبة. ولكن أن يكون قاسماً مشتركاً بين بعض من دخل (قصر غردون) فذلك لعمري ما يدعو للدهشة والرثاء. أثناء إعدادي كتابي الأخير (الطاعون) وردت إليَّ معلومة فحواها بحسب ما ذكرت في صفحة 32 ما يلي: (استهلكت زمناً ليس بالقليل استقصي في أي وسط أعلم فيه من ...

كتبت قبل فترة طويلة مقالاً بعنوان: أنصر أخاك ظالماً أو مظلوماً، قصدت من ذلك مساندة الحكم الانتقالي بلا تحفظ حتى ولو أخطأ. ولكنني في الفترة الأخيرة صرت محرجاً في الدفاع لتراكم الأخطاء ومظاهر التقصير وقد تكون نصرة الأخ في بعض الحالات نفاقاً أو انحيازاً غير محمود، ولكنني في نفس الوقت مطالب أخلاقياً وفكرياً بمساندة حكومة ثورة مجيدة ولكن هذا لا يمنع ممارسة النقد الإيجابي وأن يكون لدى حكومة الثورة الرغب...

دخلت البلاد بسبب التطبيع مع إسرائيل في أزمة سياسية خانقة بعد تجاوزها الأزمة الاستبدادية التي خلقها نظام الإخوان المسلمين لمدى ثلاث عقود. وربما ستعصف هذه الأزمة باستقرار كل البلاد إن لم يتم تداركها بتعقل، وروية، ومسؤولية، من القوى التي شكلت نفسها كحاضنة للثورة، خصوصا. ولعلها وحدها التي تتحمل الآن مسؤولية المهازل التي تجري في البلاد هذه الأيام. فهي قد انشغلت بخلافاتها السياسية، ولم تتداركها حتى هذ...

يقول الراوي: (أُنظر إلى هذه المدينة كم هي كبيرة.. واسعة.. تكاد تتسع للعالم كله.. ورغم هذا تضيق بي، ترفض أن تعطيني مقعداً واحداً أتكئ عليه.. هذه المباني السامقة.. هذه السيارات الأنيقة.. هذا الوجود المُترف المُتحرك.. إنني لا أملك فيه شيئاً. لا أملك إلا النظر إليه.. مجرد النظر من بعيد.. إنني لا أملك حتى حق المُتسول.. فالمُتسول إنسان عامل.. وأنا عاطل وغريب.. ولقد كنا نعيش على الأحلام والمُنى.. ما أجمل...

لا ندري إلى أين وصلت خطوات المسؤولين عن البلاد للإسراع بتشكيل المجلس التشريعي. ولكنا ندري تماماً أن التباطؤ في قيامه بحجة تحقيق السلام كان أمرًا باطلاً، إن لم يكن مقصودا لذاته. وفصلنا في مقال سابق قبل عام تقريبا بأن هناك إمكانية لقيام المجلس، ولاحقا اقترحنا أنه لو تحقق السلام يُضاف إلى قائمة النواب المعينيين عدد من ممثلي الحركات المسلحة. وأشرنا إلى أن كل القوى المؤثرة في المشهد السياسي توافقت مصال...

استمعت لمحاضرة بعنوان " إدارة التنوع الثقافي السوداني – بين الواقع و المرجو" قدمها البرفيسور شريف حرير من مقر إقامته في النرويج. و هي ندوة اسفيرية عبر Zoom"" و التي نظمها " منتدى سوداناب الثقافي في سدني - استراليا" و الذي يشرف عليه الأستاذ بكري جابر المهتم بقضايا الثقافة، و اتسعت مقاعد الندوة لعدد من المهتمين من كل ولايات أستراليا إضافة إلي عدد من خارج استراليا. و مثل هذه الندوات الثقافية التي تتس...

لولا أرواح الشهداء الغالية، وعزم الثوار - الأحياء منهم، والجرحى، والمفقودين، لما تحققت لنا إزالة النظام البائد من الوجود ورفع اسم السودان للخلود. فهذا المسعى الدبلوماسي الذي أتى اكله بدأ مبكراً بالحوار مع الإدارة الأميركية، وثابرت الحكومة حتى نجحت في رفع العقوبات. ولا بد أن نشيد بدور رئيس الوزراء، وفريقه من مسؤولي الخارجية، وسفارة السودان في واشنطن، الذين تابعوا هذا الملف منذ حين، وأغلقوه بالنجاح ...

يشعر المرء بعميق الاسى والشفقة على ثورة ديسمبر المجيدة حين يراها تتعثر يوميا في مسيرتها الثورية لسبب تردد وحذر سلطتها التي كان يفترض فيها المبادرة والجرأة والشجاعة في اتخاذ القرارات الثورية الواثقة الرادعة . حاولت أن افهم وأفسر لماذا تتحرك سلطة الثورة بهذا الاضطراب والتخبط وهي تمتلك شرعية ثورية تعلو كل شرعية على الارض . قلت في نفسي قد يكون السبب هو شكل هذا الطفل السيامى صاحب الرأسين : مدني وعسكري ...

حتى الآن لا ندري إن كانت قوى الحرية والتغيير ما تزال جزءً من المعادلة السياسية، أم أنها أصبحت مهيضة الجناح، وبالتالي تغرد خارج سرب الانتقال. ولعل الموضوع له علاقة بنحر كل الأطراف الثورية للشفافية التي تصورنا أنها في الوضع الديموقراطي متوفرة بشكلٍ دائم بينما غيابها علامة بارزة للديكتاتوريات. فلا مجلس الوزراء مجتمعاً، ومعظم وزاراته، ولا المجلس السيادي، ولا قحت، أو الأحزاب التي تشكلها قادرة على الخر...

فتحت اتفاقية جوبا نقاشات حيه تراوحت بين العسلطة والجدل من جهة والحوار والقراءات من جهة ثانية. ورغم مما رشح عن النقاشات بعض الآراء الشاذة عن موضوع النقاش إلا أن المشهد العام كان صحيا ومحركا للفكر والسياسة والقانون. سأقتصر نقاشي في هذه المساهمة حول نقطتين الأولى تتعلق بمسألة سمو الوثيقة الدستورية في علاقته بسيادة أحكام اتفاقية جوبا. والثانية تتعلق بمدى اختصاص مجلسي السيادة والوزراء في بتعديل الوثيق...

نعلم تماماً صعوبة مراحل الانتقال في حياة الشعوب، لا سيِّما، تلك التي رزئت بديكتاتوريات دموية، كتلك التي ناءت بكلكلها على صدورنا لثلاثين عاماً حسوماً. ولهذا نحن نقدِّر الظروف القاسية التي تمر بها الحكومة الانتقالية ولا نقول الثورة. ذلك لأن الحكومة إلى زوال والثورة باقية ما بقي الوطن على وجه الأرض. ونعلم كذلك من هم المتربصون من الفلول، الذين يحيكون الدسائس والمؤامرات آناء الليل وأطراف النهار، ولا يم...

ما كان يتصوره المرء هو أنه بعد استمساك وزير الثقافة والإعلام بمقاليد الأمر في وزارته أن يقيم أولاً مؤتمراً عاما يدعو له الإعلاميين، والكتاب، والدراميين، والسينمائيين، والموسيقيين، والمغنين، والتشكيليين، والروائيين، والشعراء، والنقاد، إلخ. الهدف الأول لذلك المؤتمر لإعانته هو شخصيا بصياغة فلسفة إعلامية - ثقافية لما ينبغي أن يكون عليه حال ثقافة وإعلام السودان بعد الثورة التي نشدت التغيير الجوهري في م...

«سلسة مفاهيم وخطوات عملية مرجوة نحو مدنية الدولة السودانية [70]» بقلم/موسى بشرى محمود على-12/10/2020 هممت بكتابة هذا المقال منذ السبت-03/10/2020 ولكن نسبة لوعكة صحية ألمت بي حالت بيني وكتابة المقال تابع العالم أجمع ومحبي السلام ما جرى يوم السبت-03/10/2020 الاحتفال الرسمي بالتوقيع النهائي لاتفاقية السلام فى جوبا بحضور محلى، إقليمي وعالمى من كبار الشخصيات الدولية وكذا المؤسسات العالمية على رأسهم ال...

سنتجول اليوم فى أخر محطة من المحطات التى سنسدل فيها الستار عن أطول وأكثر الابعاد الرئيسة من أجزاء المقال الذى إستصحبناه فى سفرنا الطويل عن قضية مهمة تشغل بال كل السودانيين الا وهى مسأله «إعادة هيكلة الجيش السودانى وكافة القوات النظامية الأخرى فى البلاد»...

نحن أضعف (خلق الله إنسانا) إزاء السلطة وبريقها وصولجانها. نحبها حباً جماً وندَّعي البراءة. ليتنا اعترفنا بهذه الخطيئة التي رزحنا في جحيمها زمناً طويلاً. فلربما فتح الاعتراف لنا بابين، الأول لمعرفة الأسباب، والآخر لاستكناه الحلول. لكن الذي لن ينتطح فيه عنزان، هو تفسير الظاهرة بواحدٍ من اثنين، إما لأسباب نفسية (سايكولوجية) أو نتيجة لعوامل سلوكية اجتماعية تربوية. وأياً كانت المبررات فمن المؤكد أن ورا...

ليس من شيمتي التعقيب على ما يُدلي به الأفراد الناشطون في حقل السياسة، إلا فيما ندر. وذلك لقناعتي أن لدينا في ثقافتنا السودانية إشكالية بنيوية كبيرة جداً فيما يتعلق بإدارة حوار مُثمر يجنح نحو العقلانية، ويتسامى عن سجالات المنتصر والمهزوم، ويفضي إلى نتائج إيجابية مفيدة. وعوضاً عن ذلك فنحن بارعون في ثقافة كسر العظام. غير أنني سوف أغض الطرف عن المنهج المذكور في هذا المقال، لأعلق على حديث هام أدلى به ا...

على هامش موضوعنا الأساسي في هذا المقال، سألني بعض القراء والأصدقاء عن سبب ما اسموه عزوفاً عن الكتابة مؤخراً. قلت لهم: الحقيقة لا يعدُ هذا عزوفاً بالمعنى المتعارف عليه، ولا الذي تواثقنا عليه أيضاً، ولربما بمنطلقات واقع نعيشه قد يوقعنا تفسير كهذا في شباك المحظورات التي يتمناها الذين انغصوا علينا حياتنا. وعليه نقول إنه محض توقف مؤقت، لربما كان تأملاً في ظروف أملتها الضرورات. ولكن أياً كانت التأويلات،...

رغم الفرح ببوادر اتفاق الحلو وإرهاصات سلام نحلم به وننتظره سنينا لكن تباشير الفرح جاءت مشوبة بالقلق بما تحمله من بذور الفتنه وجرثومة الإختلاف. أعلم إن الإثنين في دواخلهم لايحملون للإديان الا كريم التقديس والتوقير وإن في خطوتهم يسعون ان يعيدوا للتدين صفاءه ونقاءه بعيدا من سلطة(هي لله) التي أثبتت أنها كانت تجسيد لكل موبق ولكل مفسدة والدين منها براء. أختلف معهم.. ولهم أقول مع الاحترام والمحبه... ر...

المتابع للشأن السوداني يمكنه رصد عدد من الأحداث المرتبطة بصراعات قبلية من حيث الأطراف خلال الفترة الإنتقالية في عدد من الولايات ،اَخرها تجدد الأحداث في الأسبوعين المنصرمين بولاية كسلا شرقي السودان ، الصراعات وإرتباطها بالعنف تُمثل إحدى السيناريوهات التي تواجه مسارات الفترة الإنتقالية ...

ظلوا يصورون الوضع الراهن في السودان كواقع يجب التعامل معه كما هو عليه. لكن الحقيقة هي أن الوضع الذي يصورونه لنا كواقع إنما هو ناتج عن عدم رغبة في التغيير الذي يتطلع إليه الشعب المغلوب على امره. الكل بلا استثناء منخرط في العمل على (مبدأ) حماية المصلحة الذاتية والحزبية اولا، ثم النظر في قضايا الوطن الكبير. فيما يخص ملف السلام، فإنه من الواضح أن بعض القوى السياسية التقليدية المؤثرة لا تريد تحقيق الس...

ليس السلام في صيحة أرضا سلاح وكفى، أو وداعا لقعقعته وقهقهة القهر والاستبداد. إنه يعني الكل، ويطلب الإلهام والتغذية والتثبيت من الجميع، بالقيام وقبل كل شيء، بعدد من العادات والواجبات المبتكرة البناءة في التعامل، والمهام الاجتماعية الثقافية الجديدة، التي يأتي في أولها نبذ مفاهيم العنصرية والقبلية والتكتلات الجهوية، بالانفتاح على الآخر وتعميق قيمة المواطنة، ومكافحة أي اختراقات تستهدف تلكم العلاقة. ...

ما تزال مظاهر التردي الأمني، والتدهور الاقتصادي، تسيطر على المشهد السياسي في ظل الاتهامات بين القادة المدنيين والعسكريين. فالأحداث في شرقنا الحبيب تنذر بتفلت في سياق عدم قدرة الحكومة على فرض حاكم الإقليم المعين لمدى يقارب الشهر. والأحوال المعيشية تطبق على الطبقتين الوسطى والفقيرة، دون وجود بارقة أمل على المدى القريب. وغير ذلك فإن الأوضاع الموروثة في كل مناحي الحياة لم تتبدل للأحسن، ولا يوجد سوى ال...

أقر د.حمدوك فى خطابه بولاية 18% فقط من المال العام التى تدخل خزينة الدولة أما النسبة الباقية وهى ال82% خارج ولاية وزارة المالية وتقع تحت سيطرة ولاية العسكر من أزلام النظام المباد. لا أدرى ماذا يعنى العسكر بهذه الفلسفة الفطيرة ولكن فى تقديرى هذه الفلسفة لها ما بعدها. ...

صدر في مطالع هذا العام 2020 التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية (تقرير مؤشر مُدركات الفساد) عن وضع الفساد في العالم خلال العام الماضي 2019م، وكعادتنا احتلّ السودان موقعه في ذيل القائمة التي تتكون من 180 دولة، تصدرت الدنمارك ونيوزيلندا مؤشر معايير الشفافية والنزاهة بين دول العالم بينما تصدرت الإمارات العربية المتحدة الدول العربية بنسبة 70% من مؤشر النزاهة في المركز 21 عالمياً تلتها السعودية، ثم ...

ما يزال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك يتحاشى الدعوة لعقد مؤتمرات صحفية راتبة، ويفضل الحوارات الفردية مع قلة مختارة من الإعلاميين، والتي لا تطرح كل أسئلة الساعة الجوهرية. ولو أن المؤتمر الصحفي يعني تمثيلا للشعب ما دام هناك صحفيون يحملون همَه، وهُم صوته، فإن رئيس الوزراء بحاجة إلى سماع هذا الصوت، والرد الشافي عليه. لا أن يكتفي بالرد على أسئلة عرضت عليه مسبقا. فالمواطن، والثائر، يريدان معرفة عشرات المسا...

قدرة النخبة السياسية على الضحك على عقول المواطنين عميقة، ومدمرة في الوقت نفسه. وظلت الأمة السودانية منذ الاستقلال مرهونة بتلاعب شعارات الزعماء والقادة الرنانة، أو كذبها الصراح، أو استهبالها المقيت. ورغم أن الثورة جاءت لتقطع مع هذا النهج الذي استمر نحو أكثر من نصف قرن، وأنتج أنهار الدماء غير أن نخبتنا السياسية المسؤولة عن فترة الانتقال ما تزال تعيد إنتاج الضحك على عقل الشعب عامة، والشباب - خصوصًا -...

نشط الامام وحزبه في إطلاق شائعات شله المزرعة بقصد اسقاط هيبة د/عبدالله حمدوك وحكومته وتصويرها بأنها مختطفه من قبل شلة صغيرة أشبه بعصابة الخمسة في العين . ...

منذ حين يحاول زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي اللحاق بالوتيرة الثورية المتصاعدة فيفشل في الوصول إلى مرحلة الاندماج مع أهدافها الجوهرية. ولاحقًا يسعى المهدي لتجيير الوضع الجديد الذي أفرزته الثورة لصالح خطاب حزب الأمة بسياسات مناوئة، ولكن هيهات. فسودان اليوم ليس هو سودان الستينات، أو الثمانينات، على أقل تقدير، إذ تراجعت فيه آثار زعامة الحزبين التقليديين، شاء المريد أو أبى، وهذه سنة الحياة. فلو...

الثائر " الحلو" يمهل حركة الحرية والتغيير والحكومة الانتقالية سبعة شهور لتحقيق اهداف الثورة السودانية المجيدة. اراه زمناً جد قصير لانجاز المهمة لاسيما وان السودان قد بقي خارج نطاق الحضارة الانسانية لأمد طويل مما ادى الى نشوء وطغيان فكر عشوائي وسحري وسط الناس بمن فيهم النخب المثقفة والمتعلمة. فى السودان طبقات من القشور الثقافية المتراكمة الميتة التي تعيق حركة التنمية الحقيقية فى البلاد. ولا بد من ...

لنعلم ان ليل الظلم قصير..وستذهب الانقاذ ولكننا سنجد وطنا مباع في سوق النخاسه واقتصادا مكبلا ومرهونا لدول العالم...ومواطن ليس له سوى الشكوى والفقر والمذله........

نبَّهنا في كتاباتٍ عديدة إلى أهميَّة نظريَّة الفيلسوف الفرنسي، لوي ألتوسير، حول الدَّور التَّكويني والتَّكميلي لأجهزة الدَّولة الآيديولوجيَّة في رفد وتطوير المفهوم الكلاسيكيِّ للدَّولة. فالمفهوم الكلاسيكيُّ ينحصرُ في منظورٍ يتناولُ مصطلح "الدَّولة" باعتبار أنَّها أداةٌ (مُستقِلَّة أو طبقيَّة) لتنظيم المجتمع، استناداً إلى الإدارة العلميَّة، ووفرة المال، وقوَّة الجيش والشُّرطة، والتَّحكُّم في أنظمة السُّجون وأجهزة الاستخبارات...

مؤتمر الشراكة الذي انعقد بالأمس في كل أنحاء العالم (وليس في برلين وحدها) ليس هو الأول من نوعه في تاريخ السودان فحسب.. بل في تاريخ العالم.. حيث لم نعرف طوال التاريخ اجتماع كل أطراف العالم؛ دوله ومؤسساته وهيئاته ومنظماته بهذه الكيفية من اجل (دولة واحدة) في أي شأن من شؤون الدنيا والسياسة ...

لأن الثورة بطبيعتها سيرورة تاريخية واستجابة لمتطلبات تاريخية وتطلعات شعبية, لن تلغي قيادة لجان المقاومة للمرحلة الراهنة ,التي لم تتشكل ملامحها او ملامح قيادتها, تاريخ وإنجازات مفجري الثورة وقياداتها ولكنها تسعى لاستيعابهم في مسار تصحيحي قد يكون البعض منهم قوة دفع له وقد يلفظ مسار الثورة بعض آخر منهم في اتجاه حضيض مزبلة التاريخ. ...

كان لابد من هذه الوقفة الشعبية في يوم الشهداء الأبرار، فقد قطعت لسان الذين كانوا يراهنون على سقوط التجربة الديمقراطية بسبب الأزمات المعيشية، كما أثبتت أن الشعب لايزال يقف خلف رئيس الوزراء ويؤمِّل فيه الخير برغم هذه العثرات ومصاعب الحياة، وأهم من ذلك كشفت عن قدرة الشعب على حماية ثورته وتصحيح أي إعوجاج فيها. ...

كنت من أكثر الرافضين للخروج في مسيره في زمن الكورونا.. ومازلت أخشى من عواقبها الصحيه... لم أخفي تحفظي وأدعو من كل قلبي ألا يكون لها أثر سالب على صحة أهلنا الطيبين. إذا تجاوزنا قلقنا المشروع وخرجنا من إساره علينا ان ننظر للواقع من كل معطياته لنتعلم الدروس والعبر. إن من أهم النقاط التي لا تغيب إلا عن أعمى البصيرة أو من به صمم من أهازيج الثوره... خمس نقاط تؤسس لواقع الوطن وتضئ طريق مستقبله. الأولى ...

لقد جلست في محراب الوطن متوضئا بدماء الشهداء متطهرا من كل رجس أسمع للعالم يرتل أحاديث الثوره وشعاراتها ويصلي إعجابا بشعبي ونضالاته... فسقطت مني دمعه. دعوناهم كشركاء وازال الله عنا رجس كلمة مانحين و ذلها فلم يترددوا ولبوا النداء ليسطروا بحروف من ذهب معنى الشراكه.. على قدر من التقدير على بساط العز والكرامه.. فسقطت مني دمعه.. إمتلأ المحراب وشرفاته فلم يتخلف أحد حتى من لم تصفو نواياه وهو يحلم بمصالح...

أفرزت الدولة المركزية للحركة الإسلامية في عقودها الثلاثة تناقضا منحطا في دبلوماسيتها الرسالية المدعاة. إذا كان هذا التناقض مفهومًا بدافع الذرائعية التي يعتمدها الكيزان للوصول إلى غاياتهم الاستبدادية، فإن الانحطاط مرده إلى ابتذال المهنية في العمل الدبلوماسي. وقد عايشنا فساداً دبلوماسياً، للدرجة التي تأتي فيها خارجية غندور بدبلوماسي ممثل للبلاد في الأمم المتحدة لا يحسن قراءة الإنجليزية، والتحدث بها ...

لم يدهشني الذين نظروا إلى مؤتمر برلين من زاوية العائد (الدولاري) وطبقاً لذلك طفقوا يُبخِسون الإنجاز تارة، ويختزلون أهدافه تارة أخرى. ولأن عيونهم دأبت على نكران ضُوء الشمس من رمدٍ، لن يروا الصورة الحقيقية لحدث يعد الأضخم في تاريخ السودان المعاصر، وتحديداً منذ أن رمينا بحثالات نظامهم البائد في مزبلة التاريخ. أما إخضاع القيم والمبادئ والأخلاق للمعايير (الدولارية) فتلك منغصة جُبل عليها الزنادقة الملتح...

في أوان التسعينات والزهو السلطوي يستبد بالمتجبهجين والمتجبهجات من الموالين الجدد جاء أحدهم محافظاً لإحدى المحافظات التي كانت تنشطر مثل الأميبيا بحثاً عن مناصب جديدة لعهد التمكين الذي كان نواة لكل التدهور المريع في كافة مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاخلاقية حتى لحظة كتابة هذه السطور. جاء هذا الأحدهم ويدعى (خ. ب) ينتعل مركوباً وجلباباً من الساكوبيس المهترئ يسبقه رتل من حاشيته بحك...

ولا نقول الكيزان، فالإسم الشائع هو الجبهجية منذ جبهة الميثاق وما تلاها حتى استيلائهم على السلطة ذات ليل حين كان رئيس وزراء الديمقراطية الصادق المهدي غارقاً في حفلة آل الكوباني فوجد نفسه حبيساً في كوبر وتلك حكاية اخرى ، الشاهد أنّ موالاة الجبهجية كانت ذات يوم في بدايات الحكومة البائدة شرف يسعى له الساعون ويهرول له المهرولون ويلهث له اللاهثون، حتى باتت كلمة (جبهجي) مفخرة للكثيرين من المتشبهين والمت...

بقدر الارتياح الذي سرى نسمة لطيفة في أفئدة الضحايا المتعطشين للعدالة عند "مثول" علي كوشيب أمام المحكمة الجنائية الدولية يوم 15 يونيو من هذا العام , سرت, في نفس الآن, غيمة حزن داكنة فوق سماء افئدة كثيرة تتعطش للقصاص ممن يعلمون يقينا بأنهم من تسبب في آلامهم بالتعذيب والابعاد القسري وقتل ابائهم وابنائهم وغيرهم من الاهل والجيران وحرق قراهم. افهم كقانوني , ولكني احس لدرجة الغليان كضحية , شعور الضح...

بعد‭ ‬التَّحولات‭ ‬السياسية‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬التي‭ ‬أفضت‭ ‬إلى‭ ‬سقوط‭ ‬نظام‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2019م،َّ‭ ‬أشارت‭ ‬المدعية‭ ‬العامة‭ ‬للمحكمة‭ ‬الجنائية‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬خطابها‭ ‬لمجلس‭ ‬الأمن‭ ‬الدَّوليِّ‭ ‬بتاريخ‭ ‬19‭ ‬يونيو‭ ‬2019م،‭ ‬قائلةً‭ ‬‮«‬‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يعود‭ ‬السلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬المستدامان‭ ‬إلى‭ ‬دارفور‭ ‬إ‭ ‬لا‭ ‬عند‭ ‬معالجة‭ ‬الأسباب‭ ‬الجذرية‭ ‬للنزاع‭ ‬ويش...

لن أتعب من إعادة رفع الآذان في مالطا، في مسار محاولاتي المستمرة للتنبيه إلى ضرورة وضع أمورنا الملتبسة في نصابها، وإعادة الدولة السودانية إلى منصة التأسيس. تقتضي هذه الإعادة التخلي عن النهج المضر الذي ظللنا نمارس به السياسة في هذا البلد المحزون. جوهر هذا النهج المضر هو استخدام ديمقراطية ويستمينيستر القائمة على تمثيل النائب لأهل دائرته الانتخابية، في سياق لا يملك الاستعداد التاريخي ليجعل من تلك المم...

ظهر اليوم المجرم على كوشيب أمام المحكمة الجنائية فى لاهاى الغرفة (3) بحضور قاضى المحكمة، وممثلوا الإتهام والدفاع عن المتهم ، فى بداية الطريق لمحاكمة العصر ، كما تقول الحكمة( كلما جاء من العدل جزء ذهب من الظلم مثله ) ،حتى يكتمل العدل هلالاً فى سماء ، كانت الجلسة إجرائية للتأكد من شخصية المتهم، وإسمة ومعرفته بالتهم الموجهه إلية. تحدثت فى بداية الجلسة فاتوا بنسودا مدعية المحكمة ،طلب القاضى من ا...

صحيفة التيار 13 يونيو 2020 بسبب غيابي ثمانية عشر عامًا متصلة من البلاد، لم يسعدني الحظ بالتعرف على البروفيسور الراحل، الطيب زين العابدين، إلا في السنوات الثمان الأخيرة من حياته العامرة. التقيته في هذه المدة بضع مرات، في مؤتمرات ولقاءات تفاكرية؛ في الدوحة ونيروبي والخرطوم. عرفت من لقاءاتي به، أن للإسلاميين وجهًا آخر غير الذي أعرف. فمفاهيم الرجل ومنهجه في الحوار تضبطه أكاديميته. لذلك حين تناقشه ي...

ابتلعت السياسية الثقافة والفكر فى السودان لذلك كان لابد ان تقوم لنا سياسة بلا رأس ولا قلب، بل مجرد لسان وقدمين. سياسة تتكلم كثيرا وتتجول باستمرار دون أن تجد الوقت للتفكير والتأمل. سادت سياسة عقلية السوق العربى :امسك لى واقطع ليك، ثم على الطلاق وعلى الحرام ويحردن بنات ...... من يتحدثون عن الهوية والسوداني الأصيل نعترف لهم بأن السودانى شجاع وكريم (كاتال في الخلا وعقبا كريم فى البيت)) السودانى هو ا...

كنت منذ سنوات أنتظر أن يأتي حاكم للبلاد تكون أولوياته التنمية والوحدة الوطنية؛ وألا يملأ البلاد بالخطب الجوفاء والكلام الكثير المنمق المحلى بابيات الشعر وايات القران والاحاديث لدغدغة العواطف الدينية بين البسطاء والعامة والمتعلمين السطحيين . وفى اللقاء الاخير مع التلفزيون السوداني، كانت قضية التنمية حاضرة فى كل الاجابات .كان المذيع المحاور يسأل عن القروض والمساعدات التي يمكن ا...

للأسف نحن شعب عبث الأسلام السياسي بعواطفه الدينية والوطنية، فصار له قدم فيالفجيعة، يتوجس خيفة إن سحت دموع العين من الساسة ورجال الدين وعلماء السلطان! فحين بكي السيد وزير الإعلام والثقافة فيصل محمد صالح، في المؤتمر الصحفي مؤكداً ان قرارتمديد فترة الحظر الشامل ماهو الا لحماية الشعب من الهلاك بسبب وباء الكورونا، و مشيرا اليقضية العالقين والمسئولية الاخلاقية والدينية. لاشك عندي انه بكاء من الع...

تابعت لقاء الفريق حميدتي الأخير والذي كانت واضحة رسالته بأنه رسول البراءة والخير وأنه ضحية مؤامرة وسلسلة من الأكاذيب. لو كان قد أشار لأصباع الدوله العميقه لما إستغربت ولما إحتجت أن أرد ولكنه أشار إلى قوى الحرية والتغيير والتي مازالت تمثلني لأنها تمثل الثوره رغم ما تعاني من ضعف إعلامي لا يختلف فيه إثنان لم يرى خطورة الإتهام ليرد عليه وتشرذم سياسي وضعف في القياده لم ترى ما وراء هذه الرساله لتعمل عل...

سمعت للفريق الكباشي يخاطب مجموعة من رفقاء السلاح في زيارته الأخيره ج كردفان ورغم قصر الرساله في دقائق معدوده لكنها كافية لتعكس حجم مصيبتنا و تلخص أزمتنا وأزمة العقليه العسكريه التى تحاصر حياتنا السياسيه. إبتداء يجب الإشاره إلى خطيئة الكباشي الذي تحدث من موقع العسكري وتناسى أنه عضو مجلس السياده والذي يفترض عليه ان يمثل الشعب من عسكريين ومدنيين ليس لأحدهم حظوة ولا موقع خاص في دولة المواطنه وعليه ع...

أتوا رجالا ونساء من كلّ أركان المدن الثلاثة، يحملون كلّ سَحَنات الوطن الكبير وحُلْما يجرى مجرى الدمّ في عروقهم بوطن جديد وبديل. حوّلوا الميدان لقلب الوطن النابض ولمحجّته الجديدة وصورة مستقبله. وإن كانت المدن الثلاثة هي المكان الذي أتوا منه فإنهم أتوا أيضا من زمان نعرفه ولا نعرفه — أتوا من الحاضر الذي نعرفه ونكتوي بقهره ومن المستقبل الذي نحلُم به. أتوا وهم يدوسون على قهر اليوم ويوقظون فينا حُلْم الغد. ...

أكتب وأنا حانق وقد تأخرت حروفي لأيام حتى لا أترك لغضبي أن يظهر بين المداد.. أنا حانق على وزارة الإعلام.. ووزير الإعلام وعلى رئيسنا حمدوك رغم مانحمله لكم من محبه... ولكنه العشم الذي وضعنا به توقعاتنا فوق الثريا ولم نراها تتجاوز الثرى. لقد دخل الفرح الاف البيوت وخط الابتسام بصماته في وجوه أهلنا الطيبين وهم يستلمون مرتباتهم. لحظة لا تعبر بقيمة ما دخلت حساباتهم من أرقام لكنها لحظة طال إنتظارها من رحم العنت والمعاناه والصبر....

إن قيادة دولة مثل وطننا ينؤ حمله بكل مصائب الفساد والتشوهات.. هي مهمة صعبة تحتاج لكل الخبرات والمعارف والانسانيه. لانشك في إخلاصكم وخبراتكم ومؤهلاتكم لقيادة التغيير... وأزعم إن الانتباه لسايكولوجية القياده تمثل حجر الزاويه في هذه المعارف. لان سايكولوجية القياده ليس ترفا فكريا بل هي الجسر الذي يربط بيننا وشعبنا وإذا أحسنا بناء هذا الجسر فإن النجاح حليفنا.. لان قوتنا في شعبنا وشعبنا هو التغيير. أكتب ويعتريني القلق لضعف الاهتمام بهذا الجانب المفصلي لأن ضعفه وغيابه سيقود لإهتزاز...

تسعى هذه الورقة الموجزة إلى تسليط الضوء على إرث السودان الثوري في دولة ما بعد الاستقلال مع التركيز على ثورة 19 ديسمبر 2018. لقد شهد السودان ثورتين شعبيتين، ثورة أكتوبر 1964 وانتفاضة أبريل 1985، ضد حكمين عسكريين، فضلاً عن الثورات المسلحة في جنوب السودان وغربه وشرقه. نجحت الثورتان الشعبيتان في اسقاط النظامين العسكريين، غير أنهما لم يحققا التغيير المنشود. اندلعت ثورة 19 ديسمبر 2018 ضد نظام حكم عسكري...

استيقظ السودانيون صباح الخميس 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2012 على هدير دبابات ومدرعات في الشوارع الرئيسية للعاصمة الخرطوم. ولأن الأوضاع السياسية مفتوحة على كل الاحتمالات، بدأت التكهنات تذهب في كل الاتجاهات. وكانت المفاجأة الكبرى حين أعلن الناطق الرسمي عن «إجهاض محاولة تخريبية». وقد تم اعتقال الفريق صلاح عبد الله، المعروف بصلاح قوش، وهو رئيس المخابرات السودانية لسنوات طويلة، ومعه 13 ضابطا...

السودان دولة «مستزرعة» من القوى الاستعمارية، ورثت كثيرا من المشكلات الخاصة بالحدود والإدارة والحكم. وقد لازمت أمراض النشاة الدولة السودانية حتى اليوم، ولم تُنجِز أي قطيعة معها. ...

طرح فوز حركة النهضة الإسلامية في تونس، التساؤل المفتوح بلا إجابة حاسمة، ولا أدري هل هذا مقصود أم فعلًا لا توجد إجابة نهائية؟ وهو؛ هل الحركات الإسلامية أو حتى فهم الإسلام شيء واحد موحد؟ ففي بعض المواقف يبدو المسلمون والإسلاميون والإسلامويون، الأكثر رفضاً لوضع المسلمين والإسلاميين، في سلة واحدة بلا تمييز. ...

كان العشرون من شهر يوليو الماضي، اليوم المنتظر لمنتسبي المؤتمر الشعبي في مصر. فقد رتبوا جيدا لزيارة الشيخ حسن الترابي، والتي أرادوا لها نجاحا يغيظ العدا، كما قالوا في بيانهم عن ختام الزيارة. وتأتي أهمية الزيارة لكسر عقدة الغياب والجفوة الممتدة بين مصر وإسلاميي السودان، فقد كانت آخر زيارات الترابي لمصر قبل 35 عاما عقب انتفاضة إبريل 1985 السودانية. وفي بعض الفترات، وبالتحديد بعد المحاولة الفاشلة لاغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك في أديس أبابا ...

يغمرني الفرح، خاصة بعد نشرات الأخبار التي تحتل أنباء المظاهرات العربية فيها، كل النشرة دون أن يتخللها خبر آخر، وليس مجرد الفرح بل الفخر وأحيانا الزهو، لأن المرء ينتمي لهذا الشعب الذي لا يرضى بغير الحرية بديلا. ولكن لقد تعودنا على إثارة الأسئلة القلقة، بقصد ضمان المستقبل الأفضل، لأننا نخشى لعنة التاريخ التي تتابعنا وتهددنا. ...

أخيراً ختمت النخبتان ـ الشمالية والجنوبية ـ في السودان، دورة فشلهما المتوقع والمستحق بالانفصال. ولكنهما افتقدتا شجاعة الاعتراف بالمسؤولية، وأقبلتا على بعضهما البعض تتلاومان. ...

استهواني في الفترة الأخيرة مفهوم الأمنوقراطية، لأنه أزال حيرتي في توصيف كثير من النظم السياسية العربية. فقد استعصى على تحليل وتصنيف أغلب النظم العربية، خاصة بعد أن تراجعت نسبياً عن الاعتماد الكامل على التعذيب ونوّعت في وسائل القمع. وكتبت كثيراً وكررت تقديم المفهوم، بقصد عرضه للمناقشة والنقد. وجاءت حركة التغيير في تونس لتعيدني إلى هذا المفهوم مجدداً، خاصة وقد دأبت على الاستشهاد بتونس وزين العابدين بن علي. والأهم من ذلك، طرحت سؤال التغيير أو كيف يمكن الانتفاض على نظام، وهو الذي...

فجّر الرئيس السوداني عمر البشير صدمة للكثيرين في مدينة القضارف الأسبوع الفائت، حين أعلن «إلغاء» تعددية السودان، بخطاب جماهيري قد يتحول إلى قرار جمهوري. وقد اندهش كثيرون، واستاء كثيرون أيضاً، رغم أن الحديث لا يثير الدهشة ولا الاستياء لدى المتابع لأيديولوجية الحركة الإسلاموية السودانية. فقد حسم أمر أي صوت يدعو لأي نوع من التعدد الثقافي أو الديني أو اللغوي، لأن الدولة ستقوم على الشريعة الإسلامية...